أسباب تأخر الحمل - الأسباب والعلاج



الكثير من الآباء والأمهات يحلمن بوجود المولود الجديد الذي يملأ البيت السعيد,

 ولكن ليس كل حلم يتحقق, فلابُد من تخطي عقبات أسباب تأخر الحمل التي تواجه هذا الحلم, فنناقش في
  
هذا الموضوع بعض أسباب تأخر الحمل وعلاجها أيضاً لدى الرجل والمرأة.

أولا: الأسباب عند المرأة, وتمثل هذه الأسباب من 40% إلى 60% من الحالات


 أسباب تأخر الحمل


الأسباب> 1- عدم قدرة المبيض على التبويض.


            2- تكيس المبايض.


            3- الغدد الصماء المسؤولة عن تنشيط المبيض بها قصور.

            4- وجود قصور بالجسم الأصفر عن إفراز المواد اللازمة لإتمام الإخصاب 

والتبويض.

            5- عيوب خلقية أو انسداد في قنوات فالوب.

            6- عنق الرحم أو المهبل أو الحاجز المهبلي به عيوب خلقية.


العلاج> 1- إتباع حميات غذائية مع أدوية مساعدة مثل الجلوكوفاج,

 للتغلب على السمنة أو النحافة الشديدة.


          2- وصف الدكتور لبعض الأدوية المنشطة للمبيض.


          3- علاج الغدة المصابة بالقصور.

          4- تُعالج قنوات فالوب غالباً بالجراحة.


ثانياً: الأسباب عند الرجال, وتمثل هذه الأسباب 40% من الحالات


الأسباب> 1- قصور في جودة السائل المنوي, بمعنى أن يوجد

 ضعف في الحيوانات المنوية أو ضعف حركتها أو قلة عددها.


            2- ضعف القدرة الجنسية, وذلك بسبب بعض الأمراض مثل 


الإصابة بداء السكري أو ارتفاع في ضغط الدم.

            3- سرعة القذف.

            4- الإصابة بدوالي الخصية.

            5- وجود عيب خلقي في الجهاز التناسلي, وذلك يعمل

على منع وصول الحيوان المنوي إلى المهبل.


العلاج> 1- فبعد الفحوصات والأشعة المطلوبة من الطبيب,

 يبدأ في وصف العلاج المناسب للقصور في السائل المنوي.


          2- تناول الكثير من العسل وحبة البركة, فهذه الأشياء 


مفيدة للصحة العامة.

          3- يتم ضبط المستوى للسكري حتى يكون نسبة مناسبة, ومن الممكن ان

 تُحل المشكلة بالضبط النفسي للشخص.

          4- لا تُعد سرعة القذف كمشكلة مرضية ولا تُحل بالتدريب.

          5- من الممكن يوجد تدخُل جراحي لحل المشاكل والعيوب الخلقية.




تابعونا على  مجلة دار: واقراء المزيد : علامات الحمل


علامات الحمل - وكيف تتعرفين عليها بسهولة



المولود الجديد سواء كان ولداً أم بنتاً هو ما يبدأ الزوج و الزوجة في انتظاره,

 وذلك بعد فترة من الزواج والمعاشرة (ممارسة العلاقة الحميمية), فبعد تلك 

الفترة يكون معرفة علامات الحمل هو الشغل الشاغل لدى المرأة,

 فتظل تبحث وتستمر في البحث بل وتبذل مجهوداً عظيماً لمعرفة أقل العلامات

 ظهوراً وأكثرها تأكيداأ على حدوث الحمل لها, ولا تطيق الإنتظار حتى الذهاب

 لطبيبة النساء والتوليد لمعرفة حدوث الحمل من عدمه.

ففي هذا المقال سنتناول العديد من الأعراض التي تظهر في فترة الحمل,

ولكن هذه الأعراض تظل مُختلفة بين النساء جميعاً, فنجد أن تظهر بعض 

العلامات عند امرأة ولا تظهر عند امرأة أخرى, بل تظهر عندها علامات الحمل

وأعراض أخرى غير الأولى, فلذلك نجد أن تلك العلامات من الممكن

اختلافها في النوع والمدة التي تمكثها, و من المحتمل أيضاً الإتفاق بين بعض

 النساء في بعض العلامات وذلك يحدُث نادراً.


علامات الحمل


تم التأكيد من قِبل جميع الأطباء أن البويضة عندما تصل إلى قناة فالوب فعليها 

الإنتظار لمدة أربعة وعشرون ساعة, وذلك حتى يتم وصول الحيوان المنوي

 إليها ليبدأ في تخصيبها, وعندما يتم حدوث الإخصاب فقد تستغرق البويضة

 من 3 لـــ 4 أيام حتى تصل إلى الرحم, وفي ذلك الوقت يكون هرمون الحمل 

موجود في الدم, ولكن لا يظهر هذا الهرمون في اختبار الحمل إلا في ميعاد الدورة 

الشهرية.

فمن الممكن أن تلاحظ المرأة بالقليل من التركيز الحمل, وذلك بعد الإخصاب

 مباشرة وقبل موعد الإختبار من خلال بعض العلامات والتغيرات التي تطرأ

 على جسم المرأة, فسنتعرف من الآتي بعض علامات وأعراض الحمل.

علامات وأعراض الحمل


1- من علامات الحمل غياب الدورة الشهرية ( الطمث ): يتم اعتبار 


هذه العلامة من أهم العلامات وأكثر الأعراض تأكيداً على حدوث الحمل, 


وهذه العلامة يتم أخذها في الإعتبار لدى النساء التي لديهم دورة شهرية منتظمة,


 فعند تأخر الدورة عن الميعاد الأساسي يبدأ الحمل في الحدوث, أما النساء التي 


لديهم دورة شهرية غير منتظمة فبالتالي من الصعب معرفة علامة تأخر الدورة 

الشهرية, وذلك لعدم انتظام الميعاد الأصلي.

2- من علامات الحمل الالآم والتغيرات في الثدي: يوجد نوعان من آلام الثدي:

النوع الأول هو ألم الثدي الدوري: يختلف هذا الألم مع الدورة الشهرية الخاصة 





بالمرأة, فلذلك تلاحظ المرأة أثناء الدورة ارتفاع وانخفاض الألم, ويحدث هذا




 نظراً لبداية استجابة جسم المرأة على التعود على التقلبات الهرمونية الشهرية


 الخاصة بها, ومن المُحتمل أن يمتد هذا الألم إلى بعض المناطق الأخرى وخاصة 


منطقة الإبط.



النوع الثاني هو ألم الثدي الحاد: نجد أن هذا الألم الحاد للثدي أو ما تحس به 


المرأة هو طعنات تشتد من ناحية ثدي واحد, بحيث تكون هذه الطعنات إما 


طعنات ثابتة أو طعنات متقطعة, ويحدُث هذا الأم على جانب واحد من الثدي,


 فمن الممكن أن يكون هذا الألم من الداخل تحت أو بالقرب من الثدي, فمن


 الممكن أن تشعر المرأة بأنه ذبحة صدرية, ولكن قد يكون في عضلات جدار


 الصدر, أو القفص الصدري. فهذا النوع من ألم الثدي يمكن أن يظهر بغض


 النظر عن حالة انقطاع الدورة الشهرية الخاصة بالمرأة.



علامات الحمل


تلاحظ المرأة بعض الألم في الثدي بلإضافة للإنتفاخ به وتغير أحيانا لون 

حلمة الثدي حتى يصبح لونهما بني داكن, ويتم تفسير ذلك لتدفق الدم بصورة 

أكثر من الطبيعية وذلك تحضيراً وتجهيزاً لثدي الأم لإطعام الرضيع المولود 

المُنتظر (الرضاعة).

3- من علامات الحمل الغثيان والقيء:


علامات الحمل


من العلامات الشائعة الحدوث هي الغثيان وخصوصاً في وقت الصباح 
الباكر, ويُصاحب هذا الغثيان أيضاً وجود بعض الدوار, ومن الممكن أن تؤدي 
إلى قيء بعد ذلك.

يحدُث الغثيان بشكل كبير عند الكثير من النساء في الصباح وتأتي على



 هيئة شكل نوبات شديدة, وتستمر هذه النوبات لمدة ثلاث شهور من بداية الحمل,



 فيجب على المرأة أن تلاحظ وتستطيع معرفة الفرق بين الغثيان الدائم بسبب 


حدوث الحمل أو الغثيان المُتقطع ليدل على آلام في المعدة.


4- من علامات الحمل نزول بعض الإفرازات المهبلية: تلاحظ المرأة 

نزول بعض قطرات الدم, وذلك نتيجة لحدوث تخصيب البويضة, ويحدُث 

ذلك في وقت غير وقت الدورة الشهرية الأساسي, ويحدُث هذا في الأيام 

الأولى من بداية الحمل.


علامات الحمل


وتلاحظ أيضاً نزول إفرازات مهبلية بيضاء, وذلك بسبب الزيادة في 

سماكة بطانة الرحم.

ملحوظة: يجب على المرأة اللجوء إلى الطبيبة المُعالجة عند نزول بعض

 الإفرازات من المهبل وتُصاحب بالحكة و رائحة كريهة, ويكون هذا بسبب

 وجود البيكتيريا و الفطريات.

5- من علامات الحمل كثرة التبول: تظهر هذه العلامة في الأشهر الأولى 

من الحمل, ويرجع ذلك إلى حدوث ارتفاع في نسبة هرمون الحمل 

أو ما يطلق عليه جميع الأطباء بالـــ ( H C G), ومن الطبيعي أن ارتفاع

 نسبة الماء في الدم هو من التغيرات التي تحدُث لجسم المرأة في بداية الحمل,
 ويُفسر ذلك بسبب حاجة الجسم لشرب الكثير من السوائل, فيؤدي هذا إلى

 الرغبة المُلحة في التبول بشكل كبير.

يجب على المرأة الإنتباه لعدد مرات التبول, مع عدم تناول أي أدوية أو 

عقاقير من المُحتمل أن تُزيد من نسبة التبول, فيكون أيضاً في الأشهر 

الثلاثة الأولى يبدأ الجنين في الضغط على المثانة بشدة حتى يتسع حجم الرحم

 لإستيعاب المولود الجديد فيزداد بالتالي التبول, وتقل هذه المشكلة ابتداءً

 من الشهر الرابع منذ بداية الحمل أي عند ارتفاع الرحم في تجويف البطن, 

وتعود في الظهور مرة أخرى في خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة تجهيزا 

لنزول المولود المُنتظر في الحوض في الشهر التاسع.

6- من علامات الحمل الوحم:

علامات الحمل

الوحم هو رغبة المرأة الحامل في تناول بعض أنواع من المأكولات

 والمشروبات بعينها وخصوصا ً في وقت غير فصل إنتاج تلك الأغذية,

 وعلى العكس تماماً عدم الرغبة في تناول أغذية كانت مُفضلة لدى المرأة من قبل.

7- من علامات الحمل التقلبات المزاجية: تشعر المرأة الحامل وممن حولها

 بوجود تغير ملحوظ في مزاجها, فتكون في حين سعيدة ومتفائلة بدون سبب, 

وفي حينٍ آخر أو بسرعان ما تنقلب وتحزن ويبدأ ضيق خُلقها. يرجع سبب 

هذه التقلبات إلى التغير في بعض الهرمونات المُصاحبة للحمل و التوتر النفسي

 والقلق, وفي الغالب يحدُث هذا في الأشهر الأولى منذ بداية الحمل.

8- من علامات الحمل الإجهاد والتعب المستمر:

علامات الحمل


تجد المرأة الحامل نفسها في أغلب الوقت مُتعبة ومُرهقة دون بذل أي 

مجهود أو بذل أقل مجهود كانت مُعتاده عليه من قبل, فتجد الرغبة الشديدة 

في ملازمة السرير للراحة بالإضافة للشعور بالوقوع عند مغادرته. يرجع سبب

 ذلك إلى حدوث بعض التغيرات في الهرمون لدى المرأة الحامل المُصاحب للحمل, 

ومن الممكن حدوث دوخة ودوار أيضاً.

علامات الحمل


من الممكن ظهور بعض العلامات الأخرى على المرأة الحامل مثل:

 الصداع المستمر, والتشنجات أسفل البطن, وتغير في حاسة التذوق

 لديها فتحس بمرارة في الفم دائماً, آلا م في أسفل الظهر, وبالطبع زيادة في الوزن.

فيجب على المرأة الحذر الشديد عند ملاحظة أي من العلامات السابقة, 

والذهاب لطبيبة نساء وتوليد للمتابعة معها وعمل الفحوصات والتحاليل

 اللازمة للتأكد من حدوث الحمل بالفعل, والتاكد من علامات الحمل والعمل على 

المحافظة على استمراره بطريقة أفضل وأحسن.



من الأفضل لكي أن تقرأي الكثير عن الحمل علي موقعنا مجلة دار. أيضاً من هنا: أعراض الحمل




أعراض الحمل - المبكرة والاكيدة واعراض الحمل الكاذب بالتفصيل


أعراض الحمل - فبعد مدة من الزواج والمعاشرة ليست بطويلة, يبدأ الزوجان بالبحث 

   وانتظار من يمتلئ به البيت ويشعرون بوجودة ويأنسون معه ويلهون, وهو  

 المولودالجديد, فهو من لا يجعل البيت سعيداً, ولكن يجعله أكثر سعادة,وتبدأ المرأة 

على وجه الخصوص أن تلاحظ التغيرات التي تطرأ عليها من أجل معرفة 

وجود الحمل. فسنتعرف في هذا المقال بالتفصيل الممل على أعراض الحمل  

 التي تدل على حدوث الحمل, وذلك في أوقات مبكرة من الحمل.

يوجد الكثير من علامات وأعراض الحمل لدى النساء, ولكن تختلف العلامات

عن بعضها وتختلف أيضاً من امرأة لأخرى من حيث العلامة والمدة التي 

تستغرقها, فسنحاول بقد الإمكان ذكر العديد من تلك العلامات.

علامات وأعراض الحمل

أعراض الحمل


1- من أعراض الحمل غياب الدورة الشهرية ( الطمث ): يتم اعتبار غياب وتأخر

 الدورة الشهرية عن ميعادها الأصلي من أهم العلامات الدالة على حدوث 

الحمل, فإذا وجدت المرأة تأخر في ميعاد الدورة الشهرية لديها إذا كانت منتظمة

 فتعلم أن هناك احتمال كبير بحدوث الحمل عن طريق إخصاب البويضة, 

وهذه العلامة من الغالب ظهورها بعد 3 أسابيع من إخصاب البويضة. 

أما النساء التي لديهم الدورة الشهرية غير منتظمة, فمن الصعب معرفة الحمل 

من ذلك العرض.

2- من أعراض الحمل التغييرات التي تظهر على ثدى المرأة الحامل: 

هناك نوعين من ألم الثدي: النوع الأول: ألم الثدي الدوري وهذا هو النوع الذي 

يختلف مع اختلاف الدورة الشهرية للمرأة, فتلاحظ المرأة زيادات في ألم

 الثدي وانخفاضات في الألم, وذلك نتيجة لإستجابة جسم المرأة لتغييرات 

الهرمونات للدورة الشهرية الخاصة بها, ومن الممكن أن يمتد ألم الثدي 

الدوري إلى مناطق أخرى وخاصة تحت الإبط.

النوع الثاني: ألم الثدي الحاد, أو طعنات الألم تشتد ناحية ثدي واحد فقط, وتكون 

إما طعنات ثابتة و إما متقطعة .و يحدث ألم الثدي على جانب واحد. 

فهذا النوع من الألم المتواجد بالثدي قد يكون من الداخل, تحت الثدي أو بالقرب 

من الثدي. فقد تشعر المرأة بأنه ذبحة صدرية, ولكن قد يكون حقاً في عضلات

 جدار الصدر,أو القفص الصدري, والمفاصل, أو العمود الفقري أيضاً. فهذا

 النوع من ألم الثدي يمكن أن يظهر بغض النظر عن حالة انقطاع الدورة الشهرية 

الخاصة بها.

أعراض الحمل


ومما يُفسر الألم بعد ذلك تلاحظ انتفاخ الثدي بعض الشيء, وذلك بسبب تدفق

 الدم الزائد عن الطبيعي وتجهيز الثدي لإطعام المولود (الرضاعة).

أعراض الحمل


ومن وجع الثدي في الأسابيع الأولى تجد المرأة تغيرات في لون حلمة الثدي,

 حتى تجد أن لون الحلمة أصبح بنياً داكن, وذلك نتيجة للتجهيز للرضاعة أيضاً.

أعراض الحمل


3- من أعراض الحمل الإفرازات المهبلية: نتيجة لإخصاب البويضة, تجد

 المرأة الحامل نزول بعض القطرات من الدم, وذلك في وقت غير وقت 

الدورة, ويكون هذا في الأيام الأولى من الحمل.

نزول بعض الإفرازات من الهبل, وذلك نتيجة لحدوث

 زيادة في سماكة بطانة الرحم.

أعراض الحمل


ملاحظة: أما إذا وُجدت إفرازات من المهبل مصاحبة للحكة ورائحة كريهة, 

فذلك من المحتمل ألا تكون علامة على حدوث الحمل, ولكن تكون دليل 

على البيكتيريا و الفطريات.

4- من أعراض الحمل الشعور بالإجهاد والتعب المستمر بدون سبب: تشعر المرأة 

بالرغبة الشديدة في ملازمة السرير والنوم العميق, وذلك بسبب اتفاع في الهرمونات 

المصاحبة للحمل لديها, وتسبب أيضاً الدوخة والدوار والشعور بالوقوع عند مغادرة السرير.

أعراض الحمل


لا يجب مقاومة هذا التغير في الهرمونات, ولكن تبدأ المرأة في الراحة عند تَعود 

جسمها على هذه الهرمونات المصاحبة للحمل, فيجب عليها التجاوب معه 

والتعود عليه, وذلك عن طريق أخذ قسط من الراحة في كل مرة تشعر فيها بالتعب 

والإرهاق.


5- من أعراض الحمل الغثيان والقيء:

أعراض الحمل

الغثيان هو من العلامات الشائعة عن حدوث الحمل وخاصةً في وقت الصباح, 

ويصاحب الغثيان أيضاً وجود دوار, والشعور بعدم الرغبة والنفور من بعض أنواع 

المشروبات أو الأطعمة بشكل عام وحتى ولو كانت مفضلة من قبل لدى المرأة.

 فبشكل أكبر وأوضح تكون حالات الغثيان في الصباح وتأتي على شكل نوبات شديدة,


 وتستمر لمدة 3 شهور من بداية الحمل, فلذلك يجب على المرأة أن تُفرِق بين الغثيان 


الدائم بسبب حدوث الحمل أو الغثيان المتقطع ليدل على آلام في المعدة.


6- من أعراض الحمل الرغبة الشديدة في تناول بعض الأنواع من الأكل (الوحم): 

هي الرغبة الشديدة في تناول طعام محدد دون تناول غيره وفي أغلب الأحيان يكون 

في وقت غير فصل انتاج هذا النوع, لا يمكن بالطبع الإعتماد على علامة الرغبة 

الشديدة في الأكل للتأكد من حدوث الحمل, فيجب وجود علامة أخرى للحمل تصاحب 

هذه الرغبة المُلحة للأكل.

فنجد أن التفسير لوجود هذا الوحم هو احتياج الضيف الجديد (الجنين الصغير) 

لبعض المواد الغذائية اللازمة, حتى يكتمل نمو جسمه.


7- من أعراض الحمل الذهاب كثيراً إلى دورة المياه (كثرة التبول):


أعراض الحمل

يكون ظهور هذه العلامة في الأشهر الأولي لحدوث الحمل, ويتم تفسير ذلك إلى

 حدوث ارتفاع في هرمون الحمل الذي يرمز له بعض الأطباء بالــ (H C G), 

إن ارتفاع نسبة الماء في الدم هو من أحد التغيرات التي تحدث في جسم المرأة في 

بداية الحمل, وذلك نظراً لحاجة الجسم للسوائل الكثيرة, فيؤدي ذلك إلى الرغبة في

 التبول بشكل كبير. فلذلك يجب على المرأة مراعاة عدم تناول عقاقير قد تؤدي إلى 

زيادة نسبة التبول, ويجب أيضاً الإنتباه لعدد مرات التبول, وضغط الرحم المتزايد

حجمه ليتسع للمولود الجديد على المثانة حينما يكون بالحوض في الثلاثة 

الأشهر الأولى, ولكن تقل هذه المشكلة ابتداء من الشهر الرابع أي عند ارتفاع 

الرحم في تجويف البطن, وتعود في الظهور مرة أخرى في خلال الأشهر 

الثلاثة الأخيرة أو عندما يسقط الجنين في الحوض أي في الشهر التاسع.

8- من أعراض الحمل الحساسية من الروائح: تتكون لدى بعض النساء حساسية 

من الروائح, ومن الممكن اعتباره من علامات الحمل بحيث تكون هذه الروائح مثل 

(1- رائحة الطعام, حتى ولو بتحب هذا النوع.


                                   2- روائح البنزين.


                                   3- رائحة السجائر.


                                   4- روائح العطور و المنظفات المنزلية.)

ومن المُحتمل ظهور أعراض على المرأة الحامل نتيجة لتلك العطور

والروئح كالغثيان, وفي أحيان نادرة جداً الإغماء.


9- من أ‘راض الحمل التشنجات: حدوث بعض التشنجات والالآم أسفل البطن,

 مثل التي تحدث باستمرار قبل الدورة الشهرية, فهذه من الأعراض المهمة

 لحدوث الحمل أيضاً, وتكون متكرره في بداية الحمل.

10- من أعراض الحمل التقلبات المزاجية: يلاحظ البعض تقلب مزاج المرأة الحامل

, فتكون مبسوطة من أقل شيء, وسرعان ما تتغير وتحزن وتنزعج بشدة, ويحدُث 

هذا التقلب المزاجي نتيجة للتغيرات الهرمونية والتوتر, وأحيانا يحدُث هذا في الأشهر

 الأولى من الحمل.

أعراض أخرى للحمل

1- عسر في الهضم ووجود حرقة في المعدة.

2- الزيادة في وزن المرأة الحامل بالطبع, وذلك عند زيادة حجم الجنين داخل

 البطن ( داخل الرحم ).

3- ألم أسفل الظهر, ويرجع سبب وجوده لزيادة وزن الجنين داخل البطن 

(داخل الرحم ).

4- الإمساك و البواسير, ويرجع سبب حدوث هذا ضغط الجنين على 

الجهاز الهضمي.

5- شعور المرأة بالصداع, ويكون هذا الشعور في أول الحمل, وذلك 

يرجع بسبب ارتفاع الهرمونات التي تصاحب الحمل.

6- انتفاخ في القدمين أو الكاحل لدى المرأة الحامل.

7- فمن الأعراض لحدوث الحمل الأكيدة هي ضيق في التنفس لدى

 المرأة الحامل, ويرجع سبب حدوث هذا العرض استهلاك الجنين للأكسجين

 الذي يوجد داخل جسم الأم.

أعراض الحمل الكاذب


فنجد أن بدون مقدمات قد تشكو المرأة للطبيبة المُعالجة (دكتورة النساء والتوليد) 

من ظهور أعراض بالثيين غير طبيعية مثل الزيادة في حجم الثدي مع وجود

 بعض الالآم, وأيضاً كبر حجم البطن مع حركة داخلية مما يشير هذا إلي إنتظار

 ولادة جنين.

أعراض الحمل



وبعد الإستماع الجيد للمرأة وعمل الفحص اللازم والتحاليل اللازمة أيضاً, وانتظار 

النتائج هل هي أعراض حمل حقيقي أم أعراض لأي سبب آخر وبالتالي

 حمل كاذب, فتجد الطبيبة المُعالجة أن هذه الأعراض ما هي إلا أعراض 

لوجع وسبب آخر غير حدوث الحمل, أي الحمل أصبح كاذباً.


ما هو الحمل الكاذب؟ تسأل الكثير من النساء هذا السؤال فنبدأ في تعريف الحمل الكاذب.

الحمل الكاذب ما هو إلا بعض المشاكل القليلة الحدوث, وتكون من القليل جداً

 تصادف أن تُقابل دكتور نساء و توليد, وتحدُث حالات الحمل الكاذب في فترة 

من فترات الخصوبة في هذه المرأة, وفي الغالب يحدُث هذا عند النساء ذات 

الأربعين سنة من عمرهن, وبلغة أخرى وبالتحديد عندما تقترب المرأة من سن

 اليأس (و هو السن الذي تفقد المرأة قدرتها على الإنجاب), ففي هذا الوقت 

تتعرض هذه المرأة لما ما يُسمى بالحمل الكاذب.


وأساس الحمل الكاذب الذي تشكو منه المرأة يرجع إلى إصابة المرأة

 بالتوتر النفسي الشديد, وهذا التوتر من الممكن أن يؤثر تأثيراً كبيراً علىجزء

  كبير من المخ مما يؤثر ذلك بالتالي على الغدة التي تتحكم في وظيفة المبيض.


وعلى هذا التأثير نرى أن الحمل الكاذب دائماً يحصل عند النساء اللواتي

 يتعرضن لإضطرابات نفسية و توتر نفسي مثل التي تكون مصابة بحالة من 

العقم فتتخيل دائماً أنها حامل وخاصة  عندما تكون الدورة عندها غير منتظمة ،

 أو التي يتزوج عليها زوجها أو التي تقترب من سن اليأس وتكون مشتاقة للأولاد

 و لكن ليس بمقدورها ذلك.

أما الصورة الحقيقة للحمل الكاذب هي في الواقع صورة قريبة جداً من الحمل

 الحقيقي تبدأ بإنقطاع الحيض وغالباً ما يصاحبها غثيان وقيء . وهذه الأعراض 

تكون واضحة جدا نتيجة للتوتر النفسي الذي تعاني منه المرأة, وقد تشكو المرأة 

من أعراض بالثدي على هيئة آلام وزيادة الحجم مع زيادة في حجم البطن نتيجة 

انتفاخ الأمعاء بالغازات وترسب الدهنيات بجوار البطن مع زيادة في تقوس العمود 

الفقري , وقد تفسر المرأة حركة الأمعاء على أنها حركة الجنين وبذلك تكون الصورة 

قد اكتملت وتحددت معالمها وتأكد أننا بصدد حمل حقيقي. وعليها يباشر الطبيب الحالة 

بسلامة نية على أساس أنها حالة حمل حقيقي ويحدد لها تاريخ الولادة, وعندما يأتي 

اليوم المشهود ، ذلك اليوم الذي يجب أن تلد فيه المرأة كما حدد الطبيب، تبدأ المرأة 

تعاني من تقلصات شديدة بالبطن تفسر على أنها آلام الولادة ولكنها في الحقيقة طلق 

كاذب ينتهي بلا شيء.

فيجد هنا الطبيب المُعالج حيرة عند سماع شكوى انتفاخ البطن وحركة بداخلها من 

المرأة, وعن الفحص يجد أن حجم الرحم طبيعياً, فيصعب عليه التشخيص إذا كان

 حملاً حقيقياً أم حملاً كاذباً, فيصل للحل والقرار المناسب عند عمل بعض 

الفحوصات والتحاليل اللازمة وفحص جهاز السونار والموجات فوق المغناطيسية, 

فيجد أن لا صحة لأخبار حدوث الحمل عند تلك المرأة.

علاج الحمل الكاذب

تحتاج المرأة إلى نوعين من العلاج: علاج نفسي, حيث يتم بُعد هذه المرأة 

عن المشاكل والتهيؤات والأحلام التي تجعلها مُصابة بالحمل الكاذب.

وتحتاج أيضاً إلى العلاج الطبي, فيجب إعطاء المريضة هرمونات, وذلك بغرض

 تنظيم نزول الحيض شهرياً في الميعاد الأصلي, أي تنظيم ميعاد الدورة الشهرية.


إختبار حدوث الحمل

الغرض الرئيسي من هذا الإختبار هو قياس نسبة هرمون الحمل (H C G) في الدم, 

ومن الممكن عمله في المنزل عن طريق البعض من الوسائل المنزلية.

ملحوظة: جميع الإختبارات تكون بواسطة البول.


* اختبار الحمل بشريط الحمل المنزلي


 أعراض الحمل


1- من الممكن الحصول على شريط اختبار الحمل من أي صيدلية مجاورة, 

ويصلح هذا الشريط لإستخدام مرة واحدة فقط لا غير.

2- يُفضل بعد تأخر ميعاد الدورة الشهرية بيومين عن الميعاد الأساسي, تؤخذ 

عينة من بول الصباح, لأنه يكون به تركيز الهرمونات عالي جداً فيُعطي نتيجة أفضل.

3- وضع العينة في المكان المُخصص لها على الشريط.

4- يوجد هناك 2 خطوط حمراء, الخط الأول يدل على نجاح عملية الإختبار,

 أما الثاني يدل على نجاح عملية الحمل.

أعراض الحمل


5- إذا ظهر الخطين معاً بعد وضع عينة البول, فتكون عملة الحمل تمت بحمد الله.

6- أما إذا ظهر الخط الأول فقط فنجد أن هناك لا يوجد حمل, و إذا ظهر الخط الثاني 

فقط فنجد فشل في عملية الإختبار كلها.

* اختبار الحمل بمحلول الملح

أعراض الحمل


1- يجب على المرأة عمل وإعداد محلول ملح, وذلك عن طريق إضافة جزء من 

الملح إلى الماء.

2- تأخذ أيضاً عينة من البول في الصباح الباكر.

3- ثم تضع عينة البول في محلول الملح الذي تم إعداده.

4- إذا لم تظهر أي فقاعات فلا يوجد حمل.

5- إذا ظهرت فقاعات وبقيت لوقت طويل نسبياً فيوجد الحمل ومُبارك عليها.


ما يجب على المرأة اتباعه عند اكتشاف الحمل


1- زيارة الطبيبة للقيام بالفحوصات والتحاليل اللازمة والروتينية للحمل.

2- يجب عليها الراحة التامة, وبالخصوص في المراحل الأولى من الحمل.

3- محاولة تجنب أو تخفيف ممارسة العلاقة الحميمية مع الزوج خلال الــ 3 شهور

 الأولى.

4- الإهتمام بالفعل بالنظام والغذائي, وتناول ما ينفع من الأغذية والملائم للمرأة 

الحامل والجنين اثناء أعراض الحمل , والإمتناع عن الأغذية المضره لكلاً منهما.

5- عدم تناول أدوية إلا بأمر من الطبيبة المُعالجة.

6- اختيار الملابس الغير ضيقة والمريحة, وذلك من أجل راحة الأم 

والجنين معاً.

7- يجب على المرأة الحامل أن تهتم بالنظافة الشخصية, والعناية ببشرتها وجلدها.

 يمكنك التعرف من هنا علي - كيف أعرف أني حامل؟  من خلال موقعنا مجلة دار